الذكاء الاصطناعي وكيف يساعدك في تحقيق قفزات في مجال المبيعات؟

تقول البحوث أن نسبة 83٪ من المدراء التنفيذيين يعتقدون بأن الذكاء الاصطناعي سيكون له تأثير حاسم على مستقبل أعمالهم .

بينما نحن نتطلع نحو المستقبل، يمكننا بالفعل رؤية كيف بدأ الذكاء الاصطناعي في تغيير الطريقة التي نعيش بها وكيفية تفاعلنا سويًا كبشر.

والعض منا قد لا يُقدِّر الكثيرون منا كم هو مقدار الذكاء الاصطناعي المستخدم في خلفية كل عملية شراء نجريها عبر الإنترنت.

وفي ظل كل هذه التحديات تزايد المنافسة وتزداد السلوكيات غير المنتظمة لعملاء المبيعات “متعددة القنوات” omnichannel ، وفي ذلك الوقت بدأ لاعبوا أنشطة البنوك والسفر وتجارة التجزئة في اعتناق فكر الذكاء الاصطناعي بحق.

كما يوضح ستيفان بارايسو؛ المدير الإداري لشركة أزور ديجيتال؛ أن استراتيجيات مبيعات التجزئة المبنية على الذكاء الاصطناعي تلبي توقعات العملاء واحتياجاتهم بفاعلية وربحية، وذلك من خلال تخصيص رحلة العميل في الشراء، وصولًا إلى توفير المخزون بسلاسة من المستودع إلى باب العميل.

الأصل وفي الواقع، وجدت دراسة للتجارة الدولية أن 91٪ من المديرين التنفيذيين لشركات البيع بالتجزئة يعتقدون أن الحوسبة الإدراكية ستلعب دورًا ثوريًا داخل الصناعة في المستقبل المنظور، مع اعتقاد 83٪ بأن الذكاء الاصطناعي سيكون له تأثير حاسم على مستقبل أعمالهم.

سؤال كيف يمكن للذكاء الاصطناعي تحقيق قفزة في مجال مشاركة العملاء

عندما تحولت العلامات التجارية العالمية إلى الذكاء الاصطناعي والتي تعزز في معدلات مشاركة العملاء، وتعمل على تحسين وتنسيق مليارات التفاعلات شهريًا عبر القنوات التسويقية التي تمتلكها لتحديد الأنماط التي تؤدي إلى التفاعل وبالتالي المرور المؤهل في النهاية.

استخدمت شركات كل من: “لوكسيتان” “ومانور” “وتوماس كوك” برنامج “تايني كلوز” وهو حل يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحديد المشترين المستقبليين لأي عنصر يُروَّج له من قبل اي شخص، حتى بدون وجود نوايا حديثة.  يساعد برنامج تايني كلوز في توليد إيرادات متزايدة فيما يخص المبيعات متعددة القنوات، ما يصل إلى 60٪ زيادة في المبيعات لكل بريد إلكتروني، من خلال الاستهداف والتخطيط الذكي للحملات.

سؤال كيف يساعد الذكاء الاصطناعي على تحسين معدلات تحويل “كل القنوات”

من هنا يمكن فهم سلوكيات التسوق للعملاء في المتاجر الفعلية من خلال الملاحظات المرئية وإفادات مندوبي المبيعات، وهو أمر يصعب تحقيقه عبر الإنترنت؛ حيث يختبئ الزوار خلف الشاشة. تكمن وراء بيانات “جوجل أناليتيكس” مجموعة كبيرة من سلوكيات العملاء والمسارات التي يجب فهمها من أجل إجراء خيارات التحسين المناسبة. 

المناطق التي يمكن ان تكون اكثر فائدة في استخدام الذكاء الاصطناعي هي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يكون سلوكيات العملاء أكثر صعوبة في التعبير.

للعلامات التجارية ذات حجم الزيارات المرتفع عبر الإنترنت والمحمول اعتماد التحسين الآني لما يعرف بخبرة المستخدم -UX- استنادًا إلى بيانات السلوك والاستخدام.

والآن استخدمت متاجر “فيرجن ميجاستور” في الشرق الأوسط برنامج “كونتنت سكوير” وهو حل تقني لتحليل بيانات المستخدم، يستند هذا الحل إلى الذكاء الاصطناعي لتحليل كيفية استخدام الزائرين لموقع الإنترنت للتجارة الإلكترونية بشكل متعمق.

 

كيف يمكنك تجهيز جميع أعمالك للذكاء الاصطناعي

  1. التكنولوجيا.
  2. توفير بياناتك.
  3. استعداد فريقك كاملا .

المكونات الثلاثة الرئيسية لتضمين الذكاء الاصطناعي بنجاح في عملك.

 

أدت صعود الحلول التقنية القائمة على السحابة -Cloud Based Solutions- إلى تحقيق الديمقراطية في الوصول إلى وظائف الذكاء الاصطناعي التي يمكن أن تحسن بشكل كبير من تفاعل العملاء عبر ” القنوات المتعددة”، وبتكلفة أقل بكثير.

لقد ساعدت الذكاء الاصطناعي على مساعدة الكثير من الشركات في القفز بالقيمة المقترحة عبر القنوات المتعددة، شريطة اختيار تقنيات الذكاء الاصطناعي استراتيجيًا لقدراتها، ثم تنفيذها تنفيذًا صحيحًا من منظورٍ معماريٍ وتنظيميٍ وعمليٍ.

الأوقات الصعبة قادمة؛ ولكنها ممتعة!

ستكون شركة أزور ديجيتال -وهي شركة الاستشارات للمبيعات “متعددة القنوات” في دبي- حاضرة في “سيملس 2018” (14-15 أبريل)، وستناقش كذلك تنفيذ تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المعاملات التجارية. تعرّف على أزور ديجيتال وشركائها في مجال الذكاء الاصطناعي لمناقشة تفاصيل نشاطك التجاري وكيف يمكنك القفز بمبيعاتك عبر “القنوات المتعددة”.

 

نبذة حول “ازور ديجيتال”

أزور ديجيتال هي شركة الاستشارات الإدارية الرائدة المتخصصة في حلول التجارة عبر قنوات التسويق الشاملة ” أومني تشانل” في منطقة الشرق الأوسط.

تقدم “أزور ديجيتال” الاستراتيجيات والخبرات وخدمات في إدارة المشاريع الرئيسية من أجل التحول إلى حلول تجارة التجزئة عبر قنوات التسويق الشاملة ” أومني تشانل”. ووفقاً لذلك فإنها توجه وتدعم تنفيذ التغييرات اللازمة من خلال مختلف الأنظمة والعمليات والتنظيم.

وبالإضافة إلى تقديم الاستشارات في التجارة الإلكترونية والتخزين الرقمي وإدارة علاقات العملاء (CRM) والولاء، توفر أيضاً “ازور ديجيتال” الموارد المؤقتة وملء فجوات التوظيف لتمكين العملاء من تجنب العقبات والتحديات في عملياتهم اليومية. ويشمل الموظفون الرئيسيون، رئيس التجارة الإلكترونية، ورئيس التسويق الرقمي، ومصمم تجربة المستخدم (UX)، ومدير برنامج، ومدير اختبار، وذلك مع خبرة واسعة النطاق في مجال تجارة التجزئة عبر قنوات التسويق الشاملة ” أومني تشانل” في كل من الأسواق الغربية وأسواق منطقة الشرق الأوسط.

وقد أتاحت “أزور ديجيتال، التي تأسست عام 2013، قادة السوق الإقليميين مثل “كارفور” و”فيرجن ميجاستور” إلى تنفيذ عملية تحويلهم الشامل إلى نظام “اومني تشانل” خلال وقت قياسي من خلال القيادة والمساعدة في كل مرحلة رئيسية من مشروعهم.

تستمر خبرات “ازور ديجيتال” المتخصصة والواسعة في مجال “أومني تشانل” ومعرفتها العميقة بالأسواق الإقليمية، في تزويد تجار التجزئة في منطقة الشرق الأوسط بدعم لا مثيل له لمساعدتهم على إيجاد  جسور للوصل والدمج والتكامل بين قنواتهم المادية والرقمية.   

قد يعجبك هذا أيضا

Leave a Comment