New Zealand attack هجوم نيوزيلندا : ماذا نعرف عن المشتبه بهم حتى الآن؟

ماذا تعرف عن هجوم نيوزيلندا New Zealand attack : وماذا نعرف عن المشتبه بهم حتى الآن؟

ظهر بث لرجل أطلق على نفسه اسم، برينتون تارانت، في تغطية حية على الإنترنت للهجوم

حدث الهجوم على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش في نيوزيليندا

ويظهر البث في لقطات مروعة وهو يطلق النار بشكل عشوائي على رجال ونساء وأطفال من مسافة قريبة داخل مسجد النور في المدينة.

وقد سبق لهذا الشخص نفسه نشر من قبل وثيقة بدت غير مترابطة وممتلئة بالألفاظ النابية والشتائم العنصرية تروج لأيديولوجية يمينية متطرفة عنيفة.

وقالت الشرطة النيوزلاندية إنها اعتقلت رجلاً في أواخر العشرينيات من العمر ووجهت إليه تهمة القتل العمد.

كما اعتقل رجلان آخران وامرأة. وأطلق سراح أحدهم في وقت لاحق.

وأكد رئيس الوزراء الاسترالي، سكوت موريسون، الجمعة، أن الرجل الذي سُجن في نيوزيلندا هو مواطن أسترالي وولد فيها.

ووصفه موريسون بأنه “إرهابي عنيف ينتمي لليمين المتطرف”، معربا عن استعداد السلطات الأسترالية لتقديم المساعدة في التحقيقات التي تجريها نيوزيلندا.

البث المباشر للهجوم

يظهر المهاجم في اللقطات وقد جهزّ نفسه بما يبدو “كاميرا محمولة على الرأس” لتغطية الهجوم تغطية حية.

نشر رجل يطلق على نفسه اسم برينتون تارانت مقطع فيديو على الإنترنت يصور الهجوم

وقد بُثت التغطية المباشرة على الإنترنت، وقد أظهرت المقاطعع العنف بشكل تفصيلي مروع على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ت.

وظل يتردد داخل سيارة المشتبه به نشيد حماسي لوحدات قومية صربية شبه عسكرية عرفت باسم “التشتنيك” خلال الحرب البوسنية في الفترة بين عامي 1992 و1995.

وعلى الرغم من إصراره على أنه لم يكن مدفوعا بالسعي للحصول على الشهرة، إلا أن المشتبه به تحدث باسهاب عن أفكاره حول موضوعات عديدة لا تجمع بينها رابطة؛ كما أقرّ برغبته في البقاء بعد الهجوم، وإنه يأمل في أن تنشر فعلته الرعب.

وأوضح أنه اختار مسجد النور هدفا لهجومه قبل ثلاثة أشهر، بحسب الوثيقة نفسها.

لكن موقع (بيلنغ كات) الاستقصائي يرى أن الوثيقة ليست سوى شَرَك نُصِبَ للصحفيين بغرض التشويش وتشتيت الأفكار.

ماذا عن المحتجزين الآخرين؟

وأشارت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أردرن، إلى أن أحد المحتجزين لم يكن من قبل مُسجلا على قوائم المراقبة الأمنية.

وقالت أردرن للصحفيين، الجمعة: “بالطبع تستجوب الشرطة المحتجزين الآن، ومن ثم ليس بإمكاني الاستفاضة في هذا الخصوص”.

وأضافت: “كان ثمة شيء من التخطيط” في الهجمات، لكن الصورة الكاملة لم تتضح بعد.

وقالت الشرطة إن رجلا في الثامنة والعشرين من عمره اتهم بالقتل العمد ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة يوم السبت.

 

المصدر: BBC

قد يعجبك هذا أيضا

Leave a Comment